أنشطة النفط والمناجم لا يمكن أن تتم على حساب الجوانب المتعلقة بالصحة والسلامة وحماية البيئة

أنشطة النفط والمناجم لا يمكن أن تتم على حساب الجوانب المتعلقة بالصحة والسلامة وحماية البيئة

أكد وزير الطاقة والمناجم, محمد عرقاب, يوم الثلاثاء, ان أنشطة النفط والمناجم لا يمكن أن تتم على حساب الجوانب المتعلقة بالصحة والسلامة وحماية البيئة, حسبما افاد به بيان للوزارة.

و قالت الوزارة انه “في إطار التنسيق والتشاور بين القطاعات، ترأس السيد عرقاب, يوم الثلاثاء, اجتماع عمل مع وزيرة البيئة, دليلة بوجمعة، شارك فيه ممثلون عن الوزارتين من سلطة ضبط المحروقات، لجنة ضبط الكهرباء والغاز، الوكالة الوطنية للأنشطة المنجمية و الوكالة الوطنية للنفايات”.

و تم التركيز خلال الاجتماع على الملفات المشتركة بين القطاعين في مجال حماية البيئة في ميدان انشطة الطاقة والمناجم, يضيف نفس المصدر.

و في هذا الصدد, أكد السيد عرقاب على أن “ممارسة أنشطة النفط والمناجم لا يمكن أن تتم على حساب الجوانب المتعلقة بالصحة والسلامة وحماية البيئة”, مشيرا الى ان “التشريعات واللوائح المنظمة لهذه الأنشطة تولي أهمية كبيرة لحماية البيئة وتعزيز الرقابة طوال فترة المشاريع، وذلك مع احترام التنمية المستدامة”.



و بعد المناقشات, تم اتخاذ العديد من القرارات, اهمها وضع مجموعات عمل خاصة مسؤولة عن إصدار التراخيص و مشروع إنتاج الكهرباء من الكتلة الحيوية لواد السمار و حماية المنشآت والهياكل  وكذلك معالجة النفايات الصناعية المتعلقة بالمحروقات.

%d مدونون معجبون بهذه: