أمن ولاية ميلة يحجز 1800 قرص مهلوس ويوقف 60 أشخاص.‎

جريدة الوسيط المغاربي

تمكن عناصر فرقة البحث والتحري بأمن ولاية ميلة أول أمس من تفكيك جمعية أشرار تتكون من 06 أشخاص تحترف ترويج وتهريب المؤثرات العقلية.حيثيات القضية تعود إلى توقيف عناصر فرقة BRI لسيارة سياحية على متنها 03 أشخاص من بينهم فتاة ينحدرون من ولاية قسنطينة خلال مراقبة روتينية لفرقة البحث والتحري على مستوى الطريق الوطني رقم 27 الرابط بين ولايتي قسنطينة وجيجل، وأثناء تفتيش السيارة وركابها عثر داخل حقيبة الفتاة البالغة من العمر 30 سنة على وصفات طبية مزورة ليتم تحويلها رفقة الشخصين الآخرين البالغين من العمر 26 و 30 سنة إلى مقر أمن الولاية. التحقيق المعمق مع المشتبه فيهم مكن من تحديد هوية شركائهم الثلاثة الآخرين الذين تتراوح أعمارهم بين 26 و30 سنة، بالتنسيق مع النيابة المختصة إقليميا تم تمديد الاختصاص إلى ولاية قسنطينة أين تم توقيفهم على متن سيارة سياحية حيث عثر بداخلها على 1800 وحدة من الأقراص المهلوسة من نوع بريغابالين 150 ملغ من صنع دولة أجنية. بعد استكمال الإجراءات القانونية تم تقديم المشتبه فيهم أمام أمس النيابة المختصة لدى محكمة ميلة أين صدر في حقهم جميعا أمر إيداع رهن الحبس.

ياسين زويلخ

%d مدونون معجبون بهذه: