أمن مستغانم يفكك عصابة خطيرة اختصت في ترويج المخذرات و العملة الوطنية المزورة

أمن مستغانم يفكك عصابة خطيرة اختصت في ترويج المخذرات و العملة الوطنية المزورة

ضمن جهود المديرية العامة للأمن الوطني الرامية إلى محاربة كل مظاهر الجريمة عبر قطاع اختصاص الشرطة، خاصة جرائم بيع المخدرات و الأقراص المهلوسة،  

تمكنت الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية مستغانم، نهار الأمس من وضع حد لنشاط عصابة متكونة من شخصين تتراوح أعمارهما بين 27 و 28 سنة تنحدران من ولاية مستغانم، من معتادي الإجرام، متورطان في قضية المتاجرة في المخدرات و الأقراص المهروسة و في قضية طرح أوراق نقدية مزورة للتداول. 

حيثيات القضية تعود إلى بحر الأسبوع المنقضي اثر معلومة أمنية وردت إلى الفرقة مفادها أن أحد أفراد العصابة يقوم بترويج المخدرات و المؤثرات العقلية بأحد أحياء مدينة مستغانم، حيث بعد ترصده و إخطار  وكيل الجمهورية لدى محكمة مستغانم و عقب  الحصول على إذن بتفتيش مسكنه ، ضبط بحوزته على  

450 قرص مهلوس من نوع كيتيل و بريقابلين،  نصف صفيحة من الكيف المعالج بوزن 45 غرام، بالإضافة إلى سلاح أبيض من نوع سيف، و مبلغ مالي قدره 28 مليون سنتيم من العملة الوطنية، منها مبلغ مليون سنتيم مشكل من 10 أوراق نقدية من فئة 1000 دينار مزورة . 

 التحقيقات مع سالف الذكر كشفت عن شريكه في الجريمة الذي لا تزال الأبحاث عنه جارية إلى غاية توقيفه. 

و عن تهم حيازة المخدرات و المؤثرات العقلية لغرض البيع ، حيازة سلاح أبيض محظور بدون مبرر شرعي و تزوير أوراق نقدية ذات سعر قانوني داخل الإقليم الوطني، أنجز ملف إجراء قضائي ضد سالف الذكر سيحال بموجبه أمام نيابة محكمة مستغانم نهار اليوم .  

عبدالقادر رحامنية   

%d مدونون معجبون بهذه: