أمن مستغانم يفكك عصابة تهريب الحراقة .

أمن مستغانم يفكك عصابة تهريب الحراقة

تمكنت فرقة مكافحة تهريب المهاجرين بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمستغانم في مجال محاربة الهجرة غير الشرعية ، من وضع حد لنشاط لشبكة متكونة من9  أشخاص، البالغين من العمر بين 27 و 74 سنة . 

القضية جاءت إثر شكوى تقدم بها  6 ضحايا ينحدرون من ولايات مستغانم، سطيف و برج بوعريريج، تفيذ تعرضهم للنصب من طرف مجموعة أشخاص مختصة في تهريب الأشخاص عبر البحر و الذين سلبوا منهم مبلغ يقدر بـ 420 مليون سنتيم بالإضافة إلى هواتفهم النقالة و مبلغ من العملة الصعبة . 

التحريات و التحقيقات في القضية أفضت إلى أن الضحايا عقدوا اتفاق مع شخص رفقة شركائه مختصين في تهريب المهاجرين عبر البحر، لتكون الانطلاقة من أحد شواطيء الولاية على متن قارب تروبيكو بمبلغ 70 مليون سنتيم للشخص الواحد، حيث تم تأجير لهم  مسكنين الأول بصلامندر و الثاني ببلدية بن عبد المالك رمضان، للمكوث بهما إلى غاية تاريخ نقلهم إلى الضفة الأخرى، إلا أن المشتبه فيهم قاموا بسلب الضحايا المبلغ المتفق عليه و كذا تجريدهم من هواتفهم النقالة بحجة الإجراءات المعمول بها، إلا أنهم و بعد مغادرتهم المسكن المستأجر تفطن الضحايا في اليوم الموالي أنهم تعرضوا للنصب .  

عن تهمة تهريب المهاجرين في إطار جماعة إجرامية منظمة عابرة للحدود و النصب، تم توقيف المشتبه فيهم و انجاز  ضدهم ملف إجراء قضائي قدموا بموجبه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة مستغانم و الذي أصدر في حق اثنين منهم أمر إيداع بالحبس المؤقت، أما الثلاثة الآخرين إستفادوا من إفراج مؤقت، فيما تبقى الأبحاث سارية عن باقي أعضاء العصابة المتكونة من أربعة أشخاص إلى غاية توقيفهم و تقديمهم أمام العدالة. 

   عبدالقادر رحامنية