أمن مستغانم يطيح بشبكة مختصة في تهريب الحراقة .

أمن مستغانم يطيح بشبكة مختصة في تهريب الحراقة

تمكنت عناصرفرع مكافحة تهريب المهاجرين بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمستغانم، من وضع حد لنشاط لشبكة مختصة في تهريب المهاجرين في إطار جماعة إجرامية منظمة عابرة للحدود من أجل الحصول على منفعة مالية .

القضية تمت معالجتها إثر عملية مراقبة وتفتيش لعناصرنا بالواجهة البحرية، حيث تم توقيف مركبة ، على متنها 05 أشخاص وبعد عملية تفتيش لها ضبط بداخلها على سترة نجدة(سترة بحرية).

التحريات و التحقيقات في القضية أفضت إلى أن إثنين من بين 05 أشخاص الذين كانوا على متن المركبة هم أعضاء من الشبكة الإجرامية المدبرة لعمليات الهجرة، أما الباقي فهم مرشحين لها  حيث تم تأجير لهم  مسكن بإحدى أحياء مدينة مستغانم ، يمكثون فيه رفقة 06 مرشحين آخرين ينحدرون من ولايات الجزائر العاصمة ، قسنطينة وتيبازة، إلى غاية تحسن الأحوال الجوية لتتم عملية نقلهم إلى الضفة الأخرى إنطلاق من سواحل مستغانم، كما بينت التحقيقات أن المرشحين كانوا قد غادروا سواحل مستغانم مسافة 40 إلى 60 كلم في عرض البحر ، على متن قارب مطاطي ثم عادوا بسبب سوء الأحوال الجوية ، كما كشفت التحقيقات عن شريك ثالث للمدبرين من أعضاء الجماعة الإجرامية ، ينحدر من مستغانم تم توقيفه من طرف أعضاءها كدليل لمرافقة المرشحين على متن القارب إنطلاقا من الشواطئ غير المحروسة لولاية مستغانم و تكليفه بقيادة القارب.

عن تهمة تهريب المهاجرين في إطار جماعة إجرامية منظمة عابرة للحدود مع تعريض حياتهم وسلامتهم للخطر من أجل الحصول على منفعة مالية و الخروج من التراب الوطني بطريقة غير شرعية عبر منفذ غير حدودي، أنجز ضد سالفي الذكر ملف إجراء قضائي قدما بموجبه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة مستغانم و الذي أصدر في حق ثلاثة منهم أمر إيداع بالحبس المؤقت، أما المجموعة المتبقية استفادوا من إستدعاءات مباشرة لجلسة محاكمة.   

رحامنية عبدالقادر