أمن دائرة حمام الضلعة يطيح بمروجي المؤثرات العقلية‎‎.

أمن دائرة حمام الضلعة يطيح بمروجي المؤثرات العقلية‎‎
تمكن عناصرالشرطة بأمن دائرة حمام الضلعة بأمن ولاية المسيلة من معالجة قضية بهذا الخصوص، تورط فيها شخصان يبلغان من العمر 23 سنة.
وقائع القضية بدأت على إثر تلقي ذات المصالح لمعلومات مؤكدة مفادها قيام أحد الأشخاص بترويج المؤثرات العقلية بمحيط إحدى المؤسسات التربوية بأحد أحياء قطاع الإختصاص، ليتم إعداد خطة عمل ونصب كمين محكم مكن من توقيف المشتبه فيه رفقة شخص آخر، وبعد إخضاعهما لعملية التفتيش عثر بحوزة المشتبه فيه الأول على كمية من المؤثرات العقلية قدرت بـ07 كبسولات من دوائي بريقابلين وكيتيل بالإضافة إلى مبلغ مالي قدر بـ40500 د.ج يعتبر من عائدات هذه المتاجرة.
ليتم تحويلهما إلى مقر الأمن وإنجاز ملف قضائي ضدهما وتقديمهما أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة حمام الضلعة من أجل حيازة المؤثرات العقلية بطريقة غير شرعية لغرض البيع ، الذي أحالهما على جلسة المثول الفوري ، حيث أمر قاضي الجلسة بإيداع المشتبه فيه الرئيسي بمؤسسة إعادة التربية بالمسيلة.
                          المسيلة : محمد بوسعدية