أساتذة الإحتياط في الأطوار الثلاث يقومون بوقفة إحتجاجية أمام ملحقة وزارة التربية والتعليم بالجزائر العاصمة .

    قام يوم الأربعاء الأساتذة الناجحون في المسابقة الوطنية لوزارة التربية والتعليم المدرجين في قوائم الإحتياط الأطوار الثلاث إبتدائي ،  متوسط ، ثانوي  2017 /  2018 من كل ولايات الوطن الذين دون توظيف منذ أربع سنوات . بوقفة إحتجاجية أمام  ملحقة وزارة التربية والتعليم في رويسو بالجزائر العاصمة مطالبين بتطبيق آليات جديدة لتوظيفهم ومنح رخصة إستثنائية لمواصلة العمل بالقوائم الإحتياطية نظرا للظروف الإستثنائية التي تمر بها البلاد والتي تفرض تأجيل كل المسابقات والأنشطة المبرمجة من قبل وكوقاية من إنتشار وباء فيروس كورونا  حسب المرسوم التنفيذي رقم 69/20 المؤرخ في 21 مارس 2020.

    هذا وقد أكد الأساتذة لجريدة الوسيط المغاربي أنهم قدموا إرسالية للوزير والوظيف العمومي ولم يتم الرد عليها ، وقالوا أنه يتعين على مديريات التربية تحرير المناصب الشاغرة ولا يحق لها التوظيف بصيغة التعاقد حسب القانون الذي ينص أن الإلتحاق بالوظائف العمومية لا يتم إلا عن طريق المسابقات طبقا لأحكام المادة 80 من الأمر 06-03 المؤرخ في جويلية 2006 المتضمن القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية وكذا المادة(22) من نفس الأمر التي تنص على عدم أحقية المتعاقد في إكتساب صفة الموظف أو الحق في الإدماج في رتبة من رتب الوظيفة العمومية ، وتنتهي صلاحية القوائم الإحتياطية تلقائيا عند فتح المسابقة أو الفحص المهني للسنة الموالية وعلى أقصى تقدير قبل تاريخ الإختتام لهذه السنة المالية.

    كما طالبوا تفعيل العمل بالقوائم الإحتياطية إلى غاية 31_12_2021 وفتح الأرضية الرقمية الوطنية نظرا لوجود مناصب شاغرة في الولايات التي لم تفتح فيها المسابقة . بالإضافة إلى تماطل بعض المديريات في إستغلال القوائم الإحتياطية وتخصيص لجان مختصة في مراقبة طرق التوظيف .  والتدخل لأجل إيجاد حلول لإنشغالهم المطروح في أقرب الآجال .

 

 هاجر جواد
%d مدونون معجبون بهذه: