أزيد من 61 ألف عائلة تستفيد من منحة رمضان بمستغانم

 أكدت مديرة  النشاط الاجتماعي و التضامن خديجة بوشاقور لليومية أن العملية التضامنية الخاصة بالشهر الفضيل قد تم الشروع فيها مطلع الشهر الجاري حيث تم تخصيص 61 مليار سنتيم من ميزانيات البلديات التي ساهمت بحوالي 19 مليار فيما المبلغ المتبقي كان على عاتق ميزانيتي الولاية و مديرية النشاط من خلال الصندوق المخصص لذات الجانب . 

 و في ذات المصدر فقد قدر عدد العائلات المستفيدة من منحة رمضان المقدرة ب10 آلاف دينار قد شرعت الجهات المعنية في صبها على مستوى المراكز البريدية و بالحسابات الجارية و ذلك لتمكين الانتفاع منها قبيل حلول الشهر المبارك و حتى يتسنى لتلك العائلات قضاء حاجياتها الضرورية من المؤن الغذائية التي تشهد إقبالا واسعا عليها و ارتفاعا لأسعارها بفعل الخلل بين العرض و الطلب و في خضم ندرة بعض السلع على شاكلة زيت المائدة و أكياس الحليب و غيرها . 

 و بالمقارنة من رمضان الفارط للسنة المنصرمة فقد ارتفع تعداد العائلات المستفيدة من 47 ألف إلى 61 ألف أي بزيادة تجاوزت 16 ألف و ذلك لغرض تغطية مناطق الظل بأكبر عدد من المحتاجين و المعوزين  على مستوى كامل بلديات الولاية ال32 ، فيما شرعت عديد الجمعيات الناشطة في المجال الخيري و على رأسها جمعية كافل اليتيم ، في توزيع آلاف القفف و الطرود الغذائية بالتنسيق مع مصالح المديرية الوصية و الهلال الأحمر الجزائري و مبادرات المحسنين .، بعيدا عن تدخل مصالح الجماعات المحلية  و المنتخبين اللذين عاثوا فسادا بالعمليات التضامنية خلال السنوات الماضية فيما شابت عمليات انتقاء المستفيدون بطرق ملتوية و حسب الوعاءات الانتخابية و الانتماءات القبلية و العروشية بعيدا عن المنطق و الاحتياجات الفعلية ،  حسب ما أكده العديد من المواطنين الذين وضعوا الاميار في أقفاص الاتهام  . 

و في سياق متصل مرتقب افتتاح ما يناهز من 11 مطعم للرحمة ستقدم وجبات ساخنة لعابري السبيل و العائلات المعوزة مع اشتراط احترام البروتوكولات الصحية للوقاية من وباء الكورونا حسب أشارت إليه مديرة النشاط الاجتماعي و التضامن .  

 عبدالقادر رحامنية  مستغانم

%d مدونون معجبون بهذه: