أحمد “المنتصر” ينتصر“نجل الأسير منتصر شلبي ينجح بتفوق رغم كل الظروف٠

أحمد "المنتصر" ينتصر.. نجل الأسير منتصر شلبي ينجح بتفوق رغم كل الظروف

لم تكف إجراءات الاحتلال التعسفية بحق أحمد شلبي أسابيع قبل تقدمه لامتحانات الثانوية العامة، من منعه التفوق، ليعلن اليوم عن حصوله على معدل 92%.وتعرض أحمد شلبي (نجل الأسير منتصر شلبي)، لمضايقات واجراءات احتلالية كثيرة خلال تقديمه لامتحانات الثانوية العامة، شملت اعتقاله خلال امتحانات “التجريبي” إضافة لهدم منزل العائلة أياما قبل امتحانات الثانوية العامة.

والأسير منتصر شلبي اعتقلته قوات الاحتلال أثناء تواجده في بلدة سلواد شرقيّ رام الله في السادس من أيار الماضي، بزعم تنفيذه عملية إطلاق النار قرب حاجز زعترة العسكري. وحول فرحة العائلة بتفوق نجلها قالت والدته لـ”الحياة الجديدة”: “شعور الفرحة التي نعيشها اليوم لا توصف، وابني رفع رأسي، ورأس أبيه داخل المعتقل”.وتابعت والدته “بأن أحمد تعرض لظروف صعبة خلال تقدمه لامتحانات الثانوية العامة، فجاء  قرار اعتقاله أثناء تقديمه لامتحان تجريبي لمادة اللغة الإنجليزية لمدة أسبوعين، أما بعد خروجه من الأسر فقد خرج قرار هدم المنزل”.

وحول معنوياته بعد أسره وقرار هدم المنزل قالت والدته “بأن نجلها كان صاحب معنويات محبط وصعبة، ولكن أبى إلا أن يدخل الفرحة إلى داخل العائلة وخصوصا قلب أبيه الذي يقبع في الأسر”.واختتمت، “رغم الظروف الصعبة التي نمر بها كالفلسطينين يجب أن تستمر دورة الحياة نحو التقدم والازدهار”.

تقرير: سعيد شلو

%d مدونون معجبون بهذه: