آلة الموت تحصد الأبرياء

جريدة الوسيط المغاربي

في يوم الجمعة 4 جوان داست حافلة كانت تقل أعضاء فريق إعلامي أذربيجاني لغما مضادا للدبابات كان مزروعا من طرف الاحتلال الأرميني في طريق مستخدم في أراضي  سوسوزلوق لمحافظة كلبجار.ولقد أدى هذا الحادث الأليم إلى مقتل مراسل أذرتاج محرم ابراهيموف ومصور القناة الأذربيجانية سراج أبيشوف ونائب مسؤول قرية سوسوزلوق لمحافظ كلبجار عارف علييف وإصابة آخرين بجروح.للتذكير فإن أذريجان حررت إقليم كرباخ من الاحتلال الأرميني أواخر عام 2020، غير أن الجانب الأرميني خالف تعهداته والتزاماته القانونية بوجوب تسليم خريطة الألغام إلى أذربيجان، مما أدى إلى وقوع العديد من الضحايا  بين قتلى وجرحى كان آخرها لحد الآن ضحايا يوم الجمعة وسط صمت مطبق من المجتمع الدولي أو على الأكثر تنديد على استحياء لأرمينيا.لكن ماذا لو حدث العكس؟، ماذا لو كانت أذربيحان هي من رفضت تسليم خريطة الألغام وكان الضحايا من الأرمن؟صدقوني حينها يجتمع مجلس الأمن ويفرض عقوبات صارمة على أذربيجان وتنعق كل المنظمات التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان، وترتفع كل الأصوات الرافضة لهذه الجريمة.لذلك أدعو كل الشرفاء في العالم وأخص الإعلاميين بأن يصدحوا بالحق ويكثفوا جهودهم للضغط على أرمينيا لوقف هذه المجازر اليومية ضد المدنيين

مقال د. حوري يوسف‎

%d مدونون معجبون بهذه: